الديوان » العصر الايوبي » أبو زيد الفازازي »

الناس قد رحلوا وأنت مقيم

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

الناس قد رحلوا وأنت مقيم

ودُعُوا وأنت مُحجَّب محروم

صدقوا العزيمة فاستقلت عيسُهُم

وهواك في نيل المنى مقسوم

غَطَّتكَ من آذى ذنبك موجة

فيها الهلاك وما أراك تقوم

وتلام في ترك الحجاز فتنثني

عن غير معذرة وأنت ملوم

أحسن فقد فارقت كلَّ إساءة

مهلاً فأنت بعلمه معلوم

لا أنت في السَّفَر الذين تقدَّموا

نحو النبي ولا أراك تقوم

وإذا بدا لك درهم في جلَّقٍ

بادرت تقعد نحوه وتقوم

وإذا أراد الله تبليغ امرئٍ

فالعرب خاضعة له والروم

ما الناس إلا الرَّاحلون لربهم

والآخرون بلابل وهموم

معلومات عن أبو زيد الفازازي

أبو زيد الفازازي

أبو زيد الفازازي

عبد الرحمن بن يخلفتن بن أحمد، أبو زيد الفازازي القرطبي، نزيل تلمسان. شاعر. له اشتغال بعلم الكلام والفقه. كان شديداً على المبتدعة. استكتبه بعض أمراء وقته. ولد بقرطبة، ومات بمراكش. له..

المزيد عن أبو زيد الفازازي

تصنيفات القصيدة