الديوان » العصر الايوبي » أبو زيد الفازازي » حروب النوى والقرب فيك سجال

عدد الابيات : 22

طباعة

حروب النّوى والقرب فيك سجال

يدال علينا تارة وندالُ

ألم يأن تلفي لبينك غايةً

فتُدرَكُ آمال وتَحسُن حال

لقد حلَّ قلبي من وصالك جنة

نعمتُ عليها لو يدوم وصال

ولو خفَّ شجوى لمحةً طرتُ نحوكم

ولكن أعباءَ الفراقِ ثٍِقَال

وإنِّي وقد بنتُم لفي كفِّ حادثٍ

قضى رمقٌ منه وضاق مجال

فحَلَّل حزني فيك وهو محرّم

وحرَّم صبري عنك وهو حلال

إذا عَمِيت أنباؤُكم فتنفّسي

جوابٌ ودمعُ المقلتين سؤال

أبعدك والإيناسُ قربُك وحده

تروقُ رياضٌ أو تَرِقُّ شمال

وأت الَّذي قد فقت بذلاً وفطنة

وحسب المعالي فطنة ونوال

رحلت إلى مثوى النبوَّة والهدى

فبورك مقصود وبرّ مقال

وأدَّيت فرضَ الحجَّ حزماً ولم تكن

كمن أغفلته شرَّةٌ وصيال

ومن خانَهُ في مقصدِ الخير عقلُهُ

ففي رجله مما جناه عقال

إذا جال في علم العقائد خاطرٌ

تركت يمينٍ الخصم وهي شمال

وصرَّفت فكراً يقذف الدرَّ بحرُهُ

دراكاً وأقصى فكر غيرك آل

إذا بهرت شمسُ الظَّهيرة ناظراً

فليس يبالي أن يغيب هلالُ

أعدتَ دليلَ الحقِّ حسن إبانة

فصلتَ بسيفٍ قد علاه صقال

فكلُّ كلامٍ رائقٍ ومحققٍ

إليك مُمَالٌ أو ع ليك محال

ولا غرو أن حزتَ السِّباق ديانةً

فللدِّين والدنيا مدىً ورجال

يُذَكِّرُنِيكَ الفضلُ مهما ذكرتُهُ

وفي كلِّ شيء مشبه ومثال

ولم يسلنِي شيءٌ فأنساك عنده

وإن برّ آلٌ أو توفّر مال

ولو جاز لي دعوى السُّلِّو ادَّعيتُهُ

عزاءً ولكنَّ السّلو محال

ففي كلِّ ودٍّ غير ودِّك ريبةٌ

وفي كلِّ خلّ ما خلاك مقال

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أبو زيد الفازازي

avatar

أبو زيد الفازازي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Abu-Zaid-Al-Fazazi@

175

قصيدة

1

متابعين

عبد الرحمن بن يخلفتن بن أحمد، أبو زيد الفازازي القرطبي، نزيل تلمسان. شاعر. له اشتغال بعلم الكلام والفقه. كان شديداً على المبتدعة. استكتبه بعض أمراء وقته. ولد بقرطبة، ومات بمراكش. له ...

المزيد عن أبو زيد الفازازي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة