الديوان » العصر العباسي » محمود الوراق »

الليل شيب والنهار كلاهما رأسي

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

اللَيلُ شَيبٌ وَالنَهارُ كِلاهُما

رَأسي بِكَثرَةِ ما تَدورُ رَحاهُما

فَأَنا النَذيرُ لِذي الشَبيبَةِ مِنهُما

لا يَأمَنَنَّهُما فَإِنَّهُما هُما

يَتَناهَبانِ نُفوسَنا وِدِماءَنا

وَلُحومَنا عَمداً وَنَحنُ نَراهُما

وَالشَيبُ إِحدى الميتَتَينِ تَقَدَّمَت

أولاهُما وَتَأَخَّرَت أُخراهُما

وَكَأَنَّ مَن حَلَّت بِهِ صُغراهُما

يَوماً فَقَد حَلَّت بِهِ كُبراهُما

معلومات عن محمود الوراق

محمود الوراق

محمود الوراق

محمود بن حسن الوراق. شاعر، أكثر شعره في المواعظ والحكم. روى عنه ابن أبي الدنيا. وفي (الكامل) للمبرد، نتف من شعره وهو صاحب البيت المشهور: إذا كان وجه العذر ليس ببين..

المزيد عن محمود الوراق

تصنيفات القصيدة