الديوان » العصر العباسي » محمود الوراق »

أأنثر درا بين سارحة النعم

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أَأَنثُرُ دُرّاً بَينَ سارِحَةِ النعَم

أَأَنظمُ مَنثوراً لِراعِيَةِ الغَنَم

لَعَمري لَئِن ضُيِّعتُ في شَرِّ بَلدَةٍ

فَلَستُ مُضيعاً فيهِمُ غُرَرَ الكَلِم

فَإِن يَسَّرَ اللَهُ الكَريمُ بِلُطفِهِ

وَصادَفتُ أَهلاً لِلعُلومِ وَلِلحِكَم

بَثَثتُ مُفيداً وَاِستَفَدتُ وِدادَه

وَإِلّا فَمَخزونٌ لَدَيَّ وَمُكتَتَم

فَمَن مَنَحَ الجُهّالَ عِلماً أَضاعَه

وَمَن مَنَعَ المُستَوجِبينَ فَقَد ظَلَم

معلومات عن محمود الوراق

محمود الوراق

محمود الوراق

محمود بن حسن الوراق. شاعر، أكثر شعره في المواعظ والحكم. روى عنه ابن أبي الدنيا. وفي (الكامل) للمبرد، نتف من شعره وهو صاحب البيت المشهور: إذا كان وجه العذر ليس ببين..

المزيد عن محمود الوراق

تصنيفات القصيدة