الديوان » العصر العباسي » محمود الوراق »

قائد الغفلة الأمل

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

قائِدُ الغَفلَةِ الأَمَل

وَالهَوى قائِدُ الزَلَل

قَتَلَ الجَهلُ أَهلَهُ

وَنَجا كُلُّ مَن عَقَل

فَاِغتَنِم دَولَةَ السَلا

مَةِ وَاِستَأنِفِ العَمَل

أَيُّها المُبتَني القُصو

رَ وَقَد شابَ وَاِكتَهَل

أَخبَرَ الشَيبُ عَنك أَن

نَك في آخِرِ الأَجَل

فَعَلامَ الوُقوفُ في

عَرصَةِ العَجزِ وَالكَسَل

أَنتَ في مَنزِل إِذا

حَلَّهُ نازِلٌ رَحَل

مَنزِلٍ لَم يَزَل يَضي

قُ وَيَنبو بِمَن نَزَل

فَتَأَهَّب لِرِحلَةٍ

لَيسَ يَسعى بِها جَمَل

رِحلَةٍ لَم تَزَل عَلى

الدَهرِ مَكروهَةَ القَفَل

معلومات عن محمود الوراق

محمود الوراق

محمود الوراق

محمود بن حسن الوراق. شاعر، أكثر شعره في المواعظ والحكم. روى عنه ابن أبي الدنيا. وفي (الكامل) للمبرد، نتف من شعره وهو صاحب البيت المشهور: إذا كان وجه العذر ليس ببين..

المزيد عن محمود الوراق