الديوان » العصر العباسي » محمود الوراق »

يا أيها المتعب بزل الجمال

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

يا أَيُّها المُتعِبُ بزل الجِمال

وَطالب الحاجاتِ مِن ذي النَوال

لا تَحسَبَنَّ المَوتَ مَوتَ البِلى

فَإِنَّما المَوتُ سُؤالُ الرِجال

كِلاهُما مَوتٌ وَلَكِنَّ ذا

أَشَدُّ مِن ذاكَ لِذُلِّ السُؤال

نَهيمُ بِالدُنيا وَنَلهو بِها

وَإِنَّما الدُنيا كَفَيِّ الظِلال

بَينا تَرى الفَيءَ عَلى حالِهِ

مُعتَدِلاً إِذا مالَ بَعدَ اِعتِدال

كَذَلِكَ الدُنيا وَتَصريفُها

تَميلُ بِالإِنسانِ حالاً فَحال

معلومات عن محمود الوراق

محمود الوراق

محمود الوراق

محمود بن حسن الوراق. شاعر، أكثر شعره في المواعظ والحكم. روى عنه ابن أبي الدنيا. وفي (الكامل) للمبرد، نتف من شعره وهو صاحب البيت المشهور: إذا كان وجه العذر ليس ببين..

المزيد عن محمود الوراق

تصنيفات القصيدة