الديوان » العصر العباسي » محمود الوراق »

إني شكرت لظالمي ظلمي

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

إِنّي شَكَرتُ لِظالِمي ظُلمي

وَغَفَرتُ ذاكَ لَهُ عَلى عِلمِ

وَرَأَيتُه أَسدى إِلَيَّ يَداً

لَمّا أَبانَ بِجَهلِهِ حِلمي

رَجَعَت إِساءتُهُ عَلَيهِ وَإِح

ساني فَعادَ مُضاعَفَ الجُرمِ

وَغَدَوتُ ذا أَجرٍ وَمَحمَدَة

وَغَدا بِكَسبِ الظُلمِ وَالإِثمِ

فَكَأَنَّما الإِحسانُ كانَ لَهُ

وَأَنا المُسيءُ إِلَيهِ في الحُكمِ

مازالَ يَظلِمُني وَأَرحَمُه

حَتّى بَكَيتُ لَهُ مِنَ الظُلمِ

معلومات عن محمود الوراق

محمود الوراق

محمود الوراق

محمود بن حسن الوراق. شاعر، أكثر شعره في المواعظ والحكم. روى عنه ابن أبي الدنيا. وفي (الكامل) للمبرد، نتف من شعره وهو صاحب البيت المشهور: إذا كان وجه العذر ليس ببين..

المزيد عن محمود الوراق