الديوان » مصر » حافظ ابراهيم » إن جاع في شدة قوم شركتهم

عدد الابيات : 15

طباعة

إِن جاعَ في شِدَّةٍ قَومٌ شَرِكتَهُمُ

في الجوعِ أَو تَنجَلي عَنهُم غَواشيها

جوعُ الخَليفَةِ وَالدُنيا بِقَبضَتِهِ

في الزُهدِ مَنزِلَةٌ سُبحانَ موليها

فَمَن يُباري أَبا حَفصٍ وَسيرَتَهُ

أَو مَن يُحاوِلُ لِلفاروقِ تَشبيها

يَومَ اِشتَهَت زَوجُهُ الحَلوى فَقالَ لَها

مِن أَينَ لي ثَمَنُ الحَلوى فَأَشريها

لا تَمتَطي شَهَواتِ النَفسِ جامِحَةً

فَكِسرَةُ الخُبزِ عَن حَلواكِ تَجزيها

وَهَل يَفي بَيتُ مالِ المُسلِمينَ بِما

توحي إِلَيكِ إِذا طاوَعتِ موحيها

قالَت لَكَ اللَهُ إِنّي لَستُ أَرزَؤُهُ

مالاً لِحاجَةِ نَفسٍ كُنتُ أَبغيها

لَكِن أُجَنِّبُ شَيئاً مِن وَظيفَتِنا

في كُلِّ يَومٍ عَلى حالٍ أُسَوّيها

حَتّى إِذا ما مَلَكنا ما يُكافِئُها

شَرَيتُها ثُمَّ إِنّي لا أُثَنّيها

قالَ اِذهَبي وَاِعلَمي إِن كُنتِ جاهِلَةً

أَنَّ القَناعَةَ تُغني نَفسَ كاسيها

وَأَقبَلَت بَعدَ خَمسٍ وَهيَ حامِلَةٌ

دُرَيهِماتٍ لِتَقضي مِن تَشَهّيها

فَقالَ نَبَّهتِ مِنّي غافِلاً فَدَعي

هَذي الدَراهِمَ إِذ لا حَقَّ لي فيها

وَيلي عَلى عُمَرٍ يَرضى بِموفِيَةٍ

عَلى الكَفافِ وَيَنهى مُستَزيديها

ما زادَ عَن قوتِنا فَالمُسلِمونَ بِهِ

أَولى فَقومي لِبَيتِ المالِ رُدّيها

كَذاكَ أَخلاقُهُ كانَت وَما عُهِدَت

بَعدَ النُبُوَّةِ أَخلاقٌ تُحاكيها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن حافظ ابراهيم

avatar

حافظ ابراهيم حساب موثق

مصر

poet-hafez-ibrahim@

294

قصيدة

7

الاقتباسات

1711

متابعين

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً ...

المزيد عن حافظ ابراهيم

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة