الديوان » مصر » حافظ ابراهيم »

ومن رآه أمام القدر منبطحا

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

وَمَن رَآهُ أَمامَ القِدرِ مُنبَطِحاً

وَالنارُ تَأخُذُ مِنهُ وَهوَ يُذكيها

وَقَد تَخَلَّلَ في أَثناءِ لِحيَتِهِ

مِنها الدُخانُ وَفوهٌ غابَ في فيها

رَأى هُناكَ أَميرَ المُؤمِنينَ عَلى

حالٍ تَروعُ لَعَمرُ اللَهِ رائيها

يَستَقبِلُ النارَ خَوفَ النارِ في غَدِهِ

وَالعَينُ مِن خَشيَةٍ سالَت مَآقيها

معلومات عن حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ ابراهيم

حافظ إبراهيم شاعر مصري من الرواد الأعلام ، و أحد قادة مدرسة الإحياء في نهاية القرن العشرين ، ولد في ديروط بأسيوط عام 1871 أو 1872م ، فقد أباه طفلاً..

المزيد عن حافظ ابراهيم

تصنيفات القصيدة