الديوان » العصر العباسي » ابن هانئ الأندلسي »

أغيد مثل الشمس لما بدا

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أغيدُ مثلَ الشمسِ لمَّا بدا

تاهَ على الناسِ بنحرٍ وَجيد

لاعبتهُ الشطرنجَ في خَلوةٍ

حُكمَ مُطاعٍ في الذي قد يُريد

صفّفت خَيلي بإزا خيلهِ

ثُمَّ التقَت من بعد ذاكَ الجُنود

فأطردَت خيلُ حبيبي وقد

أقلَّها الرَّكضُ وَخَفق البُنود

فقال ما حُكمُكَ يا سيدي

فإنني من بعدِ ها لا أعُود

فقلتُ حُكمي أن أنال المنى

من ذلك الردف وذاك البرود

فحلَّ عن طوعٍ سراويلَهُ

ولم يكن قطُّ بهذا يجود

فنلتُ منهُ فوقَ ما اشتهي

وفوقَ ما يرُغِمُ أنفَ الحسود

معلومات عن ابن هانئ الأندلسي

ابن هانئ الأندلسي

ابن هانئ الأندلسي

محمد بن هانئ بن محمد بن سعدون الأزدي الأندلسي، أبو القاسم، يتصل نسبه بالمهلب بن أبي صفرة. أشعر المغاربة على الإطلاق. وهو عندهم كالمتنبي عند أهل المشرق. وكانا متعاصرين. ولد..

المزيد عن ابن هانئ الأندلسي

تصنيفات القصيدة