الديوان » العصر العباسي » ابن سينا » هبطت إليك من المحل الأرفع

عدد الابيات : 21

طباعة

هبطت إليك من المحلّ الأرفع

ورقاء ذات تعزّز وتمنّع

محجوبة عن كلّ مقلة عارف

وهي التي سفرت ولم تتبرقع

وصلت على كرهِ اليك وربما

كرهت فراقك وهي ذات تفجع

أنفت وما أنست فلما واصلت

ألفت مجاورة الخراب البلقع

وأظنّها نسيت عهوداً بالحمى

ومنازلا بفراقها لم تقنع

حتى إذا اتصلت بهاء هبوطها

في ميم مركزها بذات الأجرع

علقت بها ثاء الثقيل فأصبحت

بين المعالم والطلول الخضّع

تبكي إذا ذكرت جواراً بالحمى

بمدامع تهمى ولمّا تقطع

وتظل ساجمة على المن التي

درست بتكرار الرياح الأربع

إذ عاقها الشرك الكثيف وصدّها

قفص عن الأوج الفسيح الأربع

حتى إذا قرب المسير من الحمى

ودنا الرحيل إِلى الفضاء الأوسع

وعذت مفارقة لكلّ مخلّف

عنها حليف الترب غير مشيّع

سجعت وقد كشف الغطاء فابصرت

ما ليس يدرك بالعيون الهجّع

وغدت تغرد فوق ذروة شاهق

والعلم يرفع كل من لم يرفع

فلأي شيء أُهبطت من شاهق

سام إِلى قعر الحضيض الأوضع

إن كان أرسلها الإله لحكمة

طويت عن الفذ اللبيب الأروع

فهبوطها إن كان ضربة لازب

لتكون سامعة لما لم تسمع

وتعود عالمة بكل خفية

في العالمين فخرقها لم يرقع

وهي التي قطع الزمان طريقها

حتى لقد غربت بعين المطلع

وكأنها برق تألق بالحمى

ثم انطوى فكأنّه لم يلمع

أنعم برد جواب ما أنا فاحص

عنه فنار العلم ذات تشعشع

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن سينا

avatar

ابن سينا حساب موثق

العصر العباسي

poet-ibn-Sina@

49

قصيدة

1

الاقتباسات

670

متابعين

لحسين بن عبد الله بن سينا، أبو علي، شرف الملك. الفيلسوف الرئيس، صاحب التصانيف في الطب والمنطق والطبيعيات والإلهيات. أصله من بلخ، ومولده في إحدى قرى بخارى. نشأ وتعلم في ...

المزيد عن ابن سينا

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة