الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

إلهي وفقني إلا كل ما يرضى

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

إلهي وفقني إلا كلِّ ما يرضى

ورضى فؤادي بالذي أنت لي تقضي

فإن كان سرّاء حمدتك منعما

وإن كان ضراء نظرت إلى المقضي

فأنظر فيه بالذي قد ذكرته

فإن كان لا يرضى عدلت إلى المرضي

وإن كان كلي مستقيماً سررتُ بي

وإن كان بعضي هم بكيت على بعضي

إلهي أرجو من عنايتكم بنا

إذا زلت عن ندب أسير إلى فرضِ

وإن كنت في رفع بربي محققا

فلا تحجبني عن عبودية الخفض

وإن أنت من أهل القراض جعلتني

غلهي فوفقني إلى أحسن القرضِ

فنصفٌ لكم مثلُ الصلاةِ معيَّن

ونصفٌ لنا من غير نكث ولا نقضِ

أفوض أحوالي إليك مسلما

لأكتب فيمن أمره للرضى يفضي

وأسأل ربي أن يمن بعصمتي

هنا ثم في يومِ القيامةِ والعرض

ويجعلني ممن سما واعتلى به

إليه إذا كان الخروج من الأرض

ويوصل لي بشراه بالخير منعما

إذا حل تركيبي وأسرع في نقضي

وأفرض لي قاضي السماء معيشتي

عليه وهل تبقى فضولٌ مع الغرض

ومهما دعاني نحوه جئتُ مسرعا

على الناقة الكوماء بالعدوِ والركضِ

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي