الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

ومن بعده سر الطهارة واضح

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

ومن بعده سرُّ الطهارة واضحٌ

يسير على أهلِ التيقظ والذَّكا

فكم طاهرٍ لم يتَّصِف بطهارةٍ

إذا جاور البحر اللدنيّ واحتمى

ولو غاص في البحر الأُجاج حياته

ولم يفن عن بحرِ الحقيقة ما زكا

إذا استجمر الإنسانُ وتراً فقد مشى

على السنةِ البيضاءِ لمن مضى

فإن شفع استجمارَه عاد خاسراً

وفارق من يهواه من باطنِ الرَّدى

وإن غَسَلَ الكفين وتراً ولم يزلْ

بخيلاً بما يهوى على فطرةِ الأولى

فلا غسلت كفّ خضيبٍ ومعصمٍ

إذا لم يلح سيف التوكُّل ينتضى

إذا ولد المولود قابضُ كفِّه

فذاكَ دليلُ البخلِ والجمعِ يافتى

ويبسطها عند المماتِ مُخبراً

بترك الذي حصلت في منزل الدّنا

إذا صح غسلُ الوجه صَحَّ حياؤه

وصحَ له رفعُ الستورِ متى يشا

وإن لم يمسَّ الماءُ لمةَ رأسِه

ولا وقعتْ كفاه في ساحةِ القفا

فما انفكَّ من رِقِّ العبوديةِ التي

تنجزها الأغيارُ في منزلِ السّوى

وإنْ لم ير الكرسيّ في غسلِ رجله

تناقضَ معنى الطهرِ للحين وانتفى

إذا مضمض الإنسان فاه ولم يكن

بريّا من الدعوى وفتيا بما ادّعى

ومُستنشِقٍ ما شَمَّ ريحَ اتصالِه

ومستنثرٍ أودى بكثرةِ الردى

صماخاه ما ينفك يطهران صغاً

إلى أحسنِ الأقوالِ واكتف واقتفى

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي