الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

إذا كنت إنسانا فكن خير إنسان

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

إذا كنتَ إنسانا فكن خير إنسان

فإنَّ بخيلَ القومِ ليس بِمحسانِ

ولا تظهرن إن كنتَ تملك سترةً

إلى كلِّ ذي عين بصورة عُريانِ

وحقِّق إذا ما قلتَ قولاً ولا تكن

تخلطُ صدقَ القولِ منك ببهتانِ

ولا تسرعن إن جاءَ يسألُ سائلٌ

ولا تبذرِ السمراء في أرض عُميان

وكن ذا لسانٍ واحد وهو عينه

ولا تك من قومٍ بفهيم لسانان

لسانٌ بخلقٍ وهو عضو معين

وليس يرى ذا العضو إلا لتبيان

ونطق بحقٍ فهو بالصدقِ ناطقٌ

تقسم قرآناً بتقسيم فُرقان

فيبدو لذاك القسم من كلِّ وجهةٍ

من العالم الأدنى إليك طريقان

طريقُ شكورٍ أو كفورٍ وما هما

فريقان بل هم بالتقاسيم فرقان

فإن كنت عند القسم بالأمر عالما

فما ثم فرقان بوجه ولا ثان

فما أنت بالتوحيدِ متحد به

فربحك خسرانٌ ونقصُك رجحاني

ولا تدخلنْ إنْ كنتَ طالبَ حكمةٍ

حقيقةُ ما تبغيه كَفَّةُ مِيزان

فما وضع الميزان إلا بأرضه

هنا وبأرض الحشر والشانُ كالشان

وما هو مطلوبي فذلك خارجٌ

عن الحدِّ والتقسيم فيه ببرهان

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي