الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

أقول وقد بانت شواهد علتي

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

أقول وقد بانت شواهد علتي

بأني محبوبٌ لموجد علتي

فمن هو نفسي أو مغاير عينها

ومن هو اجزائي ومن هو جملتي

إذا عاينتْ عيني سبيلَ وجودها

بفكري وذاتا لم تكن غير نشأتي

أقول لها من أنت قالت مكلمي

فقلت أرى ثنتين من خلف كلتي

فقالت وكثر مما تشاء فإنني

وإن كنت فرداً أنتمُ أصل كثرتي

فيا من هو المقصود في كلِّ وجهة

بوجهي إذا ما كنت لي عين قبلتي

فما عاينت عيناي فرداً مقسما

إلى عدد إلا الذي هو علتي

هو الكل والأجزاء عينُ وجودِه

فيا مثبتي بي لست غير مثبتي

لقد حرتُ في أمر تقسم واحداً

فأين وجودي قل لي أم أينَ وحدتي

فيا من يرى عقدي وحيرة خاطري

ويسرع بالتقريب في حَلِّ عقدتي

علمتُ بأني عبده وهو سيدي

وسلم لي علمي وأنشأ حيرتي

وأعلم أني حائر وهو فارغ

كما هو في شغل فيا حسرتي التي

تباعدني في عين قربي شهودها

فما حسن أفعالي وما سوء فعلتي

لقد علمتْ نفسي وجوداً محققاً

وغابتْ به عني فلم تدر حكمتي

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي

تصنيفات القصيدة