الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

إني العماء ولا عماء لذاتي

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

إني العَماءُ ولا عَماءَ لذاتي

وأنا الذي أتى ولست بآتي

إن كان من نبغيه عين وجودِنا

فلمن أنا أو من يكون الآتي

ما في الوجودِ سوى الوجودِ وإن

عينٌ ترى في النفي والإثباتِ

ما تبصر الأشياء إلا عينها

فبها تراها وهي عينُ الذاتِ

عينُ الجهولِ هو العليم وإنَّ ذا

علمٌ قريبٌعند كلِّ موات

عين التولُّدِ النكاح محقَّقٌ

فالأمر بين أبوَّةٍ وبَناتِ

والأمر كالأعدادِ ينشء عينها

الواحد المعقولُ في الآيات

تعطيه ألقاباً ويعطيها به

أكوانها بشهادة الاثبات

هو واحد ما لم يحدّ بسيره

فإذا يسافر فهو في الأموات

لولا التنقُّل لم نكن ندري به

ألقاب أعداد وعين ثبات

هو عينها لا غيرها فتكثّرت

بوجودهِ فيها وذكر سمات

البنتُ يغشاها ابوها وهي قد

ولدته ذا من أعجبِ الآياتِ

سند الوجودِ معنعنٌ ما فيه من

خرمٍ ولا قطع ولا آفاتِ

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي

تصنيفات القصيدة