الديوان » العصر الايوبي » محيي الدين بن عربي »

واحد العين الذي نعرفه

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

واحد العين الذي نعرفه

وكثير الحكم ما نجهلُه

عدّدت أحكامه آثاره

وهو العلمُ الذي يقبله

فإذا ما قلت هذا عملي

قال لا إني أنا أعمله

قلت أهلاً فلماذا قلتَ لي

أنت رهن بالذي تفعله

ثم تنفي الفعل عني وأنا

في جهادٍ في الذي أبذله

ولقد أعلم قطعاً أنكم

أنت علاَّمٌ بما أجهله

الذي أجمله تجمله

والذي تجملُ ما أجمله

فإذا قبحتُ فعلاً لم أقل

أدباً إنك بي تعمله

وإذا أحسنتُ فعلاً فأنا

بك ربي أدباً أوصله

وأنا الفاعل في هذا وذا

ظاهراً والكشف ما يقبله

أنا أسعى الدهر في تحصيل ما

عالم الأمر أرى يهمله

وأنا من عالم الخلقِ وقد

حزته كشفاً وما أمهله

فيراني في الذي أعلمه

إنه بي وبه أعجله

فإذا أخلصه لي قلت لا

إنما منه لنا مجمله

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي

تصنيفات القصيدة