عدد الأبيات : 17

طباعة مفضلتي

كم رأينا برامةَ

من طلولٍ ودارسِ

ما رأينا من غادةٍ

في الجواري الأوانس

مثلَ لبنى إذا أقبلت

نحونا من غدامس

خِلتُها حين أقبلت

قطعةً من جنادس

صورةً ما أرى لها

صورةً في الكنائس

إنما حرَّك الهوى

اهتزاز النواقس

قلتُ مَن أنت إنني

خالطتني وساوسي

قالت أعلم بأنني

من حِسان الفرادس

لستُ إنساً لكنني

مظهر للنوامس

وأنيسي الذي أرا

ه أنيسي مجالسي

ظاهر أويق تحته

في صدور المجالس

أنا من كلِّ زينة

رقمت في الملابس

ما يرى حسن زينتي

منكم غير لابس

أنا من حبها كما

قيل في حرب داحس

قلتُ مني على فتى

طامعٍ فيك آيس

قالت أعلم بأنه

في الهوى غيرُ سائس

ودليلي إظهارُه

ما به من وساوس

معلومات عن محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محيي الدين بن عربي

محمد بن علي بن محمد ابن عربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الأندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الأكبر. فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالأندلس)..

المزيد عن محيي الدين بن عربي