الديوان » العصر المملوكي » مالك بن المرحل »

خطاي إلى قبر الرسول حثيثة

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

خطاي إلى قبر الرسول حثيثةٌ

بقلبي أمشي فرسخاً ثم فرسخا

خطمت إليه بازلي ورجلته

وأوجرتُه بالشوق حتى تفسخا

خطرتُ على الباب الكريم بخاطر

فأوردتُه بحرَ السماحة والسخا

خطبتُ لديه خطبةً جلَّ خطبُها

وأنشدت شعراً كان في السمع أرسخا

خططتُ بكفي مدحه ونسخته

ولم تنظم الأمداح إلا لتنسخا

خطوبُ زماني تفسخ النولَ فعلها

ولكنّه ما كان عزمي ليفسخا

خطيتُ وما أرجو سواهُ مُطهراً

لقلب بأدناس الذنوب توسّخا

خطايا أخاف النار في يوم عرضها

وقد سخيت شبت ومن شبَّ قد سخا

خطاطيفُ دنيا جرّت النفس فانثنت

إليها فظلّت في الجوانح رُسّخا

خطابي لنفسي لا سواها فإنني

أخاف عليها أن تُهان وتُمسخا

معلومات عن مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن عبد الرحمن بن فرج ابن الأزرق، أبو الحكم، المعروف بابن المرحل. أديب، من الشعراء. من أهل مالقة، ولد بها، وسكن سبتة. وولي القضاء بجهات غرناطة وغيرها. من موالي بني..

المزيد عن مالك بن المرحل