الديوان » العصر المملوكي » مالك بن المرحل »

غرائب آيات النبي محمد

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

غرائبُ آياتِ النبي محمدٍ

هُدىً لأولي الألباب إن زاغ زائغُ

غريتُ بأوصافي لها فكأنما

أنا سابكٌ للتبر أو أنا صائغ

غرار حُسام المصطفى قهرَ العدا

ومن هوَ عن نهج الشريعة زائغُ

غرابُ النوى نادى بهم فتفرّقوا

فما لهم شربُ من الأمن سائغُ

غرارةُ قومِ غرَّهم طولُ أمنهم

وعشياتُ خفضٍ كلُّهن رفائغُ

غِرار كراهم من مخافِ غراره

تولّي فما في القوم بالخوف هابغ

غرورُهم دلاَّهم بغروره

فولّوا فزالت بالأيادي الصوابغ

غرامُهم بالحربِ كانَ حسادةً

بها صبغوا إن الغرام لصابغُ

غرستُ بأقلامي مدائح أحمدٍ

فمن يجْنِها يشْهد بأني نابغُ

غريمُ تقاضى خاطر قلَّ جدّه

وهلْ لأديم حين يحلمُ دابغ

معلومات عن مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن عبد الرحمن بن فرج ابن الأزرق، أبو الحكم، المعروف بابن المرحل. أديب، من الشعراء. من أهل مالقة، ولد بها، وسكن سبتة. وولي القضاء بجهات غرناطة وغيرها. من موالي بني..

المزيد عن مالك بن المرحل