الديوان » العصر المملوكي » مالك بن المرحل »

عجائب آيات النبي بدائع

عدد الأبيات : 19

طباعة مفضلتي

عجائب آيات النبي بدائعٌ

وأخباره في الخافقين شوائعُ

عليك بأن تصغي إليَّ فإنني

أُحدث عن مجدٍ فهل أنت سامع

عصى الخيبريّون الرسولَ فجاءهم

فلمْ تغنهم تلك الحصونُ الموانعُ

عفى منهم حصن الغموص فناعم

وأقفر حصنُ الصعب فهي بلاقع

عنى لِعليّ مَنْ عتا مِن حصونهم

فلا طائرٌ إلا غدا وهو واقع

عَرَى جفنه سقمٌ فعوجل برؤه

بنفثته في عينه وهو وادع

علا ولواءُ المصطفى بيمينه

فهبّت على تلك الحصون زعازع

عَدت بعد هذا الفتح زوج ابن مشكم

فجاءت بشاةٍ حشوها السُم ناقع

عطا حدةً منها ففاحتْ بسمّها

فألقى بها واللّه للضُّرِّ دافع

عَتَتْ فدكٌ حتى درت فتح خيبر

فدانتْ له واللّهُ للفتح جامع

عدَتْ خَيْلُه حتى أتت وادي القُرى

فأنزلهم بالقسْر والجيشُ راجع

عزائمُ منصورِ اللواءِ مُؤيّدٌ

براهينُه مثلُ السيوف قواطع

علاماته مثلُ النهارِ وحسبُه

ضياءٌ عليه للنبوءة ساطع

عفوٌّ وإن لم يبسط العذر مذنبٌ

جوادٌ وإن لم يبسط الكفَ قانع

عفا يومَ أكل السُمِّ عمن أتى به

ولو شاءَ لم يمنعْ من القتل مانع

عزيزٌ بتقوى اللّه فاللّه طالبٌ

وباللّه منصور وللّه خاشع

عمادُك في دنيا وأخرى محمدٌ

ففي هذه هادٍ وفي تلك شافع

عتادك تقوى اللّه ثمّ اتباعه

وحملةُ أعراض الزمان ودائع

عليه صلاةُ اللّه ماذرَّ شارق

وما سجعتْ في فرع أيكٍ سواجع

معلومات عن مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن عبد الرحمن بن فرج ابن الأزرق، أبو الحكم، المعروف بابن المرحل. أديب، من الشعراء. من أهل مالقة، ولد بها، وسكن سبتة. وولي القضاء بجهات غرناطة وغيرها. من موالي بني..

المزيد عن مالك بن المرحل