الديوان » العصر المملوكي » مالك بن المرحل »

وقفت على مدح الرسول قصائدي

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

وقفتُ على مدح الرسول قصائدي

فيا ليتَ لا آلو فما أقبح الألوا

وقوتي به معمورةٌ وهو لذتي

وقوتي ومن يسلو إذا أطعم السلوا

وقى اللّه نفسي أن تهيم بغيره

تدلّي في ماء سوى مائه دلوا

وقعتُ على المعنى اللطيف الذي به

يُقربني زُلفى ويُرفعني علوا

وقلَّ له نظمي ونثري وأن أرى

مقيماً حوالي قبره أصف البلوى

وقوفَ محبِّ يشتكي ألم الهوى

وقلباً قلاه البينُ في ناره قلْوا

وقائعُ هذا الدهر أهلكت الورى

وما تركتْ صبراً ولا كيدا خِلوا

وقودُ الأسى أن لا ترى من سماوة

سمت ونمت إلا غدت في الثرى شلوا

وقيذاً عصاهُ الدهرُ عَصْواً وما عَصَى

فأودى وأقلى

وقاراً فإن الدهرَ ألوى مُصمِّماً

وفي أذنه وقُرٌ لمن يخصم الألوا

معلومات عن مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن المرحل

مالك بن عبد الرحمن بن فرج ابن الأزرق، أبو الحكم، المعروف بابن المرحل. أديب، من الشعراء. من أهل مالقة، ولد بها، وسكن سبتة. وولي القضاء بجهات غرناطة وغيرها. من موالي بني..

المزيد عن مالك بن المرحل