الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

خليلي هل للحزن مقلة عاشق

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

خليليَّ هل للحُزنِ مُقلةُ عاشقٍ

أم النارِ في أحشائِها وهي لا تدري

أشارت إلى أرض العراقِ فأصبحت

وكاللؤلؤ المنثورِ أدمُعها تجري

سحابٌ حكَت ثَكلى أُصيبَت بواحدٍ

فعاجَت له نحوَ الرياضِ على قَبرِ

تَسَربل وشياً من حُزونٍ تطَرَّزَت

مَطارِفُها طرزاً من البَرق كالتِبرِ

فوَشيٌ بلا رقمٍ ورقمٌ بلا يَدٍ

ودمعٌ بلا عَينٍ وضِحكٌ بلا ثَغرِ

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر