الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

بانت سعاد وكانت بيضة البلد

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

بانت سعادٌ وكانت بيضة البلد

فقلت قد فارقت روحي من الجسد

يا أكرَم الناس أخلاقاً وأوفرَهُم

عقلاً وأسبقهم فيه إلى الأَمَدِ

أصبحتَ أفضلَ من يمشي على قدم

بالرأي والعقل لا بالبطش والجَلَدِ

لئن ضَعُفتَ وأضناك الساقم فلم

تضعف قوى عقلك الصافي ولم تمد

لو كان أفضل ما في الخلق بطشهمُ

دون العقول لكان الفضل للأسد

وإنما العقل شيءٌ لا يجود به

للناس غيرُ الجواد الواحد الصمدِ

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر

تصنيفات القصيدة