الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

أعددت للندمان صيد زمج

أعدَدتُ للنُدمان صيدَ زُمَّجِ
عَبلَ السَراةِ ذي قوامٍ عَسلَجِ
تخاله من رقةٍ المنضج
في قُرطقٍ مُحَبَّرٍ مُدَبَّجِ
مُبَطَّنٍ بوشيه المُعَرَّجِ
مُظاهرٍ ببُردِهِ المُدَرَّجِ
بين ذناباه وبين المنسج
ريشٌ كمَثل الحبكِ المزبرج
تراه في تدويمه في الثبج
يدفَّ مثل العائم الملجَّج
يخرجُ في الخطفةِ قلبَ الأخرج
كأنما أظفاره في اليخرج
حجنٌ خطاطيف بكَفَّي أهوج
تَظُنُّها مخلوقةً من عوسجِ
ذي مِنسَرٍ كقَرنِ ظَبيٍ أَدعَجِ
ومِنخَرٍ كَفوقِ سَهمٍ أفلَجِ
وساقِ هَقلٍ خاضبٍ مُضَرَّجِ
سَوَّمتُهُ في يوم دَجنٍ مُبهِجِ
فرحتُ للشَرب بعيشٍ رَهوَجِ
أوسعتُهم من القَديدِ المُنضَجِ
ومن حنيذِ المُعجَل المُلَهوَجِ

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر

تصنيفات القصيدة