الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

لا شيء أحسن يا قناص من صرد

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

لا شيء أحسن يا قنّاص من صُرَدٍ

تلهيك في طَرَدٍ منها عن الطَرَدِ

مثل السماني إذا ما طل

لقتله طاوياً منه على ضَمَدِ

ذي منسر كنواة القسب منعوج

عن مثل سم المعا للطعم مزدرد

وهامة فخمة سكا مدبجة

تبدو كطخيانة أوفت على جدد

وأظفر كسُلّاةٍ معطفةٍ

أشدَّ من لذع حر النار في الجسد

عليه من برده وَشيٌ له كَفَفٌ

مثل التي شدَّت من الزرد

مثل من ترجيع واشمه

أو كالسهاد ثوى في جفن ذي سهد

أو كالكتاب الذي أنضاه كاتبه

وناط منعرجاً منه بمطَّرد

إذا تَقَنَّص عصفوراً فاورده

حوض المنية عن أَيدٍ وعن جَلَدِ

رأيت مثلين ذا بالقهر يغلب ذا

مُحَكَّماً فيه حكمَ الليث في النَقَدِ

فيستدلَّ بما أبداه من عَجَبٍ

على مقادير صنع الواحد الأَحَدِ

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر

تصنيفات القصيدة