الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

أنعت صقرا يفترس الصقورا

أَنعَتُ صَقراً يَفترسُ الصقورا
ويَيسُرُ العِقبانَ والنُسورا
يجتابُ بُرداً فاخراً مطرودا
مُسَيِّراً بكفَفٍ تَسييرا
وقد تَقَبّى تحتَهُ حريرا
مشمِّراً عن ساقه تشميرا
يضاعِفُ الوَشيُ بهِ التنميرا
مُنعِرِجاً فيهِ ومُستَديرا
كما يَضمُّ الكاتبُ السطورا
كأنَّهُ قد مُلِّكَ التصويرا
لنفسِهِ فأحسنَ التقديرا
ترومُ منه أَسَداً هصورا
مشزراً لحاظه تشزيرا
كأنَّ في مُقلَتِهِ سعيرا
تخالُهُ من قَلَقٍ مذعورا
ذا حَذَرٍ يَستوضحُ الأمورا
سَباهُ من شاهقة صغيرا
قد طار أو ناهز أن يطيرا
من كان بالرفق به جديرا
ينذر في بقائه النذورا
كأنَّ ساقيه إذا استثيرا
ساقا ظليمٍ أحكما تضبيرا
ذا هامةٍ ترى لها تدويرا
كما أدرت جندلاً نقيرا
تسمع من داخلها صفيراً
يحكي من البراعة الزميرا
ترى الإوَزَّ منه مُستجيرا
يناكبُ الضحضاحَ والغديرا
يثبتُ في أحشائها الأُظفورا
خَطفاً تراهُ مهلكاً مُبيرا
ينتظمُ الأسحار والنحورا
إذا تَشَطَّت زُمَراً نُفورا
أَعجَلَها من قبل أن تحورا

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر

تصنيفات القصيدة