الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

يتحير الشعراء إن سمعوا به

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

يتحيَّر الشعراءُ إن سَمِعوا بهِ

في حُسنِ صنعتِه وفي تأليفهِ

فكأنه في قُربه من فَهمِهم

ونكولهم في العَجزِ عن ترصيفهِ

شجرٌ بَدا للعَينِ حسنُ نباتهِ

ونأى عن الأيدي جَنى مقطوفهِ

فإذا قرنت أَبِيَّه بمُطيعهِ

وقرنته بغَريبه وطريفه

ألفيت معناه يطابق لَفظَه

والنظم منه جليُّه بلطيفهِ

فأتاه متَّسِقاً على إحسانه

قد نيط منه رَزينه بخفيفه

هذَّبتُه فجعلتُه لك باقيا

ومنعت صرفَ الدهر عن تَصريفه

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر

تصنيفات القصيدة