الديوان » العصر العباسي » الناشئ الأكبر »

وعاد الأوابد قبل الصباح

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وَعادَ الأَوابِدَ قَبلَ الصَباحِ

بنَدبٍ يُفَرِّقُ فيها النُدوبا

مَروحٍ طَموح حَمي الفؤادِ

تَحسِبُ في الطَرفِ منهُ قُلوبا

حصيفٍ يكادُ لفَرطِ الذكاءِ

يُبدي لمُستخبريه العُيوبا

كسا صَدرَهُ صُدرةٌ مِن حريرٍ

وَشقَّ على النَحرِ مِنهُ الجيوبا

وَيفتَرُّ عَن عُصُلٍ شُزَّبٍ

يظلُّ الحديدُ لَدَيها نَكيبا

إذا فاتَ في الصَيدِ حِفظُ الرَقي

بِ كانَ الحِفاظ عَلَيه رَقيبا

معلومات عن الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

الناشئ الأكبر

عبد الله بن محمد، الناشئ الأنباري، أبو العباس. شاعر مجيد، يعد في طبقة ابن الرومي والبحتري. أصله من الأنبار. أقام ببغداد مدة طويلة. وخرج إلى مصر، فسكنها وتوفي بها. وكان يقال..

المزيد عن الناشئ الأكبر