الديوان » العصر الاموي » أبو النجم العجلي »

أشاع للغراء فينا ذكرها

أَشاعَ لِلغَرّاءِ فينا ذِكرَها
قَوائِمٌ عوجٌ أَطَعنَ أَمرَها
وَما نَسينا بِالطَريقِ مُهرَها
حينَ نَقيسُ قَدرَهُ وَقَدرَها
وَصَبرَهُ إِذا عَدا وَصَبرَها
وَالماءُ يَعلو نَحرَهُ وَنَحرَها
مَلمومَةٌ شَدَّ المَليكُ أَسرَها
أَسفَلَها وَبَطنَها وَظَهرَها
قَد كادَ هاديها يَكونُ شَطرَها
لا تَأخُذُ الحَلبَةَ إِلّا سُؤرَها

معلومات عن أبو النجم العجلي

أبو النجم العجلي

أبو النجم العجلي

الفضل بن قدامة العجلي، أبو النجم، من بني بكر بن وائل. من أكابر الرجاز ومن أحسن الناس إنشاداً للشعر. نبغ في العصر الأموي، وكان يحضر مجالس عبد الملك بن مروان..

المزيد عن أبو النجم العجلي

تصنيفات القصيدة