الديوان » العصر الاموي » ليلى الأخليلية »

أبعد عثمان ترجو الخير أمته

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

أَبَعْدَ عُثْمانَ تَرْجُو الخَيْرَ أُمَّتُهُ

وكانَ آمنَ مَنْ يَمْشِي على ساقِ

خَلِيفَةُ اللّهِ أَعْطاهُمْ وخَوَّلَهُمْ

ما كانَ مِنْ ذَهَبٍ جَمٍّ وأوْراقِ

فلا تُكَذِّبْ بوَعْدِ اللّهِ وارْضَ بهِ

ولا تُوكّلْ عَلى شَيْءٍ بإشْفاقِ

ولا تَقُولَنْ لشَيءٍ سَوْفَ أَفْعَلُهُ

قد قَدَّرَ اللّهُ ما كلُّ امْرِىءٍ لاقِ

معلومات عن ليلى الأخليلية

ليلى الأخليلية

ليلى الأخليلية

ليلى بنت عبد الله بن الرحال بن شداد ابن كعب، الأخيلية، من بني عامر بن صعصعة. شاعرة فصيحة ذكية جميلة. اشتهرت بأخبارها مع توبة بن الحمير. قال لها عبد الملك..

المزيد عن ليلى الأخليلية

تصنيفات القصيدة