الديوان » العصر العثماني » نيقولاوس الصائغ »

عجبت من الأنثى ففي حين طلقها

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

عَجِبتُ من الأُنثى ففي حينِ طَلقِها

تمجُّ المنايا من كُؤوسِ حِياضِها

وإِمَّا تَقضَّى ذاكَ عادت لبعلِها

وتَنسى الذي لاقتهُ عندَ مَخاضِها

فمُذ حارَ فِكري من سريعِ انقلابها

وفَرطِ تَوالي بسطِها وانقِباضها

رَكِبتُ سَنامَ الإِعتِراضِ تعمُّداً

وقد جِئتُها مستفهماً باعتراضِها

امالكِ يا من جُرِّعَت غُصَصَ المَنا

أَطعتِ اشتِهاءَ النفسِ عندَ انتهاضِها

فقالت مَهٍ ذي حِكمةُ اللَهِ مَن لهُ

رِضىً في بَقا الأَنواع لا في انقِراضِها

معلومات عن نيقولاوس الصائغ

نيقولاوس الصائغ

نيقولاوس الصائغ

نيقولا (أو نيقولاوس) الصائغ الحلبي. شاعر. كان الرئيس العام للرهبان الفاسيليين القانونيين المنتسبين إلى دير مار يوحنا الشوير. وكان من تلاميذ جرمانوس فرحات بحلب. له (ديوان شعر - ط) وفي..

المزيد عن نيقولاوس الصائغ

تصنيفات القصيدة