الديوان » العصر الاموي » عبيد الله بن الرقيات »

أوصي شريحا إن هلكت ومحصنا

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أُوَصّي شُرَيحاً إِن هَلَكتُ وَمِحصَناً

بِعَونٍ عَلى الجُلّى وَتَركِ المَحارِمِ

وَذَبٍّ عَنِ الجارِ المُلَبِّسِ حَبلَهُ

بِحَبلَيهِما وَبِالحَليفِ المُقاسِمِ

وَإِن حارَبَ المَولى فَحارِب بِحَربِهِ

وَإِن سالَمَ المَولى عَلَيكَ فَسالِمِ

فَإِنَّكَ بَينَ البيضِ مِن آلِ جابِرٍ

وَبَينَ بَني شِبلٍ وَبَينَ العَلاقِمِ

وَقَد نِلتَ فَرعاً مِن لُؤَيِّ بنِ غالِبٍ

دَعائِمَ كانَت مِن خِيارِ الدَعائِمِ

معلومات عن عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن الرقيات

عبيد الله بن قيس بن شريح بن مالك، من بني عامر بن لؤي. شاعر قريش في العصر الأموي. كان مقيماً في المدينة، وقد ينزل الرقة. وخرج مع مصعب بن الزبير على..

المزيد عن عبيد الله بن الرقيات