الديوان » العصر العثماني » شهاب الدين الخفاجي »

صمموا آراءهم على الفتك فيه

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

صَمَّمُوا آراءَهم على الفَتْك فيهِ

فتَوارَتْ لخَوْفِه الآراءُ

ورأَوا نَفْيَه لِحَيٍ سِواهُمْ

ولكم أثْبَتَ المِراءَ انتِفاءُ

لم يُصِبْ نَصْبُهم مَكائدَ شَرٍ

وتَساوَى التَّحْذِيرُ والإغْراءُ

نَبْحُ كلبٍ بلَيْلةِ التِّمِّ بَدْراً

لم يُفِدْه إلاَّ الْعَنَا والعُواءُ

ولِغَيْظٍ على سُراقةَ عَضَّتْ

سُوقَ نَهْدٍ من تحتِه الدَّهْناءُ

وعلى أمِّ مَعْبَدٍ نَالَ حتى

بعُلاهَا تحدَّث الأحْياءُ

ورَفِيعَ العِمادِ أصْبَح لمَّا

أنْ حَوَى قَدْرَه الرَّفيعَ الْجَفاءُ

وبيُمْنٍ منه له الشَّاةُ دَرَّتْ

وهْي للّهِ دَرُّها عَجْفاءُ

وطَعامٌ لجابرٍ إذْ أتاه

وبخَفْضِ الإضافةِ النَّعْماءُ

كطعامِ الجِنانِ من غيرِ قَطْعٍ

لجميعِ الأنامِ فيه اكْتفاءُ

معلومات عن شهاب الدين الخفاجي

شهاب الدين الخفاجي

شهاب الدين الخفاجي

أحمد بن محمد بن عمر، شهاب الدين الخفاجي المصري. قاضي القضاة وصاحب التصانيف في الأدب واللغة. نسبته إلى قبيلة خفاجة. ولد ونشأ بمصر، ورحل إلى بلاد الروم، واتصل بالسلطان مراد..

المزيد عن شهاب الدين الخفاجي

تصنيفات القصيدة