الديوان » العصر العثماني » شهاب الدين الخفاجي »

قصتي قد أتت إماما هماما

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

قِصَّتي قد أتتْ إماماً هُمامَا

تشْتكي الظُّلْمَ حين صرتُ مُضامَا

رُقعةٌ في يدِ المَلِيك طَواهَا

ليَراها المليكُ في العزِّ دَامَا

أنا شَوَّالُك الفقيرُ الذي قد

خُصَّ بالعِيدِ والصَّلاةِ دَوَامَا

بعد شهرِ الصيامِ قد زُرْتُ قوماً

جائعاً أبْتغِي بهم إكْرامَا

ولِيَ العِيدُ حُلَّةٌ وهِلالِي

لِيَ طَوقٌ من فوق جِيدٍ تَسامَى

رمضانُ اعْتدَى عليَّ وأمْسَى

غاضِباً ذاك لا يخافُ مَلامَا

أخْتشِي ذَبْحَةً بنَصْلِ هِلالٍ

ثم سَلْخاً له وتَرْكِي المُقامَا

لا تُضَيِّع حَقِّي بشاهدِ زُورٍ

هو أعْمَى بَصِيرةٍ أو تَعامَى

جَبْهةَ الشَّاهِدِ اكْوِهَا فهْو وَسْمٌ

لِكَذُوبٍ عن زُورِهِ ما تَحامَى

إن كَيَّ الخُسوفِ للشمسِ ظُلْمٌ

وكذا الدهرُ لم يزَلْ ظَلاَّمَا

معلومات عن شهاب الدين الخفاجي

شهاب الدين الخفاجي

شهاب الدين الخفاجي

أحمد بن محمد بن عمر، شهاب الدين الخفاجي المصري. قاضي القضاة وصاحب التصانيف في الأدب واللغة. نسبته إلى قبيلة خفاجة. ولد ونشأ بمصر، ورحل إلى بلاد الروم، واتصل بالسلطان مراد..

المزيد عن شهاب الدين الخفاجي

تصنيفات القصيدة