الديوان » العصر الايوبي » الأبله البغدادي »

طاف علينا بكأس راح

عدد الأبيات : 30

طباعة مفضلتي

طاف علينا بكأس راح

كحيل عين خصيب راحِ

أحور تلقاه ما تثنى

للدل نشوان وهو صاحبي

في وجيه غدير حسن

قد حف بالورد والأقاحِ

مذكر غير أنَّ فيهِ

تأنيث مكورة رداحِ

جاء به الحسن بدرتم

حلو الفكاهات والمزاحِ

ما ماس إلا حسبت غصنا

تميله أضعف الرياحِ

لم أستمع فيه قول واش

ولا تقبلت نصح لاحِ

خلخاله صامت ينافي

خصرا له ناطق الوشاحِ

يهزه العجب حين يدعي

بيا أميرا على الملاحِ

ما لغرامي به اكتتام

منذ وشي الدمع بافتضاحي

قل لي إلى من أشكو فيشكي

من جور طرف شاكي السلاحِ

أمرضَ قلبي فهل مداوي

من الجفون المرضى الصحاحِ

أحبها والذي براها

حب أبي الفضل للسماحِ

الأريحي الذي كفانا

برفده منة الشحاح

ومتبع كل يوم جود

غدو نعماه بالرواحِ

مجرد في الخطوب عزما

أقضي وأمضي من الصِفاحِ

يروع منه العدا يراع

يهزأ في ثوب مستماحِ

كم مستميح أتاه يرجو

فعاد في ثوب مستماح

ممدح عرضه مصون

يحمسي بمال له مباحِ

وبشره لم يزل بشيرا

لمن يرجَّيه بالنجاح

القائد الخيل جائلات

براكبيها جول القداحِ

تزان منه الدنيا بصدر

صدر مرجيه ذو انفساحِ

بربعه ظل مستريحا

غير طليح منضي الطلاحِ

أصفي خلالا من بنت كرم

تشاب بابن المُزن القَراحِ

أقرح قلب الحسود أني

أنال منه فوق اقتراحي

فيا بهاء الدين استمعها

وأعجب لألفاظها الفصاحِ

واجتَلِ بكرا جاءتك طوعا

بلا نفار ولا جماحِ

يا ابن بحور الدى الطَّوامي

وابن بدور العلى الوضاحِ

وشائدي بنية المعالي

بالجود طورا وبالكفاحِ

تهن بالعيد وابق واجعل

عداك فيه من الأضاحي

معلومات عن الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

الأبله البغدادي

محمد بن بختيار بن عبد الله البغدادي. شاعر، من أهل بغداد. كان ينعت بالأبله، لقوة ذكائه. في شعره رقة وحسن صناعة. وكان هجاءاً خبيث اللسان. يتزيا بزي الجند. له (ديوان..

المزيد عن الأبله البغدادي

تصنيفات القصيدة