الديوان » مصر » أحمد شوقي »

جعلتم للفؤاد شغلا

جعلتم للفؤاد شغلا

وأنتم مهجتي وأغلى

أحللتم في سواد عيني

تالله نوّرتم المحلا

يا مالكين الفؤاد رفقا

يا مالكين العنان مهلا

رضيتُ إلا الصدود منكم

فحمِّلوني في الحب إلا

انا الذي ذقت في هواكم

ماذاق قيس من حب ليلى

ازيدكم ما استطعت حبا

ما زادني العاذلون عذلا

يا اكحل العين اى ذنب

صير حظي لديك كحلا

يا لين الأذن هل الانوا

وشاية في الهوى ونقلا

يا نافر العِطف لا لداع

من ذا أراك النِفار سهلا

صبك ما يستفيق عشقا

وأنت ما تستفيق دلا

هلا حكيت الغصون لينا

كما حكتك الغصون شكلا

جعلت في راحتيك وحى

وذاك شئ في الحب قلا

وتبتغون السلو منى

يا مالك الروح كيف تُسلى

تماد في الهجر أو تمهل

لعل بعد الصدود وصلا

تكاد بشرى رضاك عندى

تعدل بشرى القدوم فعلا

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مخلع البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس