الديوان » مصر » أحمد شوقي »

مرحبا بالفتى العظيم الشان

مرحبا بالفتى العظيم الشان

سيد الكل من بنى الألمان

وارث النسر للسلام جناحا

ه وللحرب ذانك المِخلبان

يخطف النصر في وجوه السرايا

زاهدا في غنائم العقبان

مصر من نوركم ونور اخيكم

قد مشى فوق أرضها الفرقدان

أنت في كل بلدة تتجلى

وأبوك العظيم ملء الزمان

مظهر الشمس في الوجود علوا

ونشاط الأفلاك في الدوران

عالم شاعر حكيم خطيب

ماله فوق منبر العصر ثاني

ما نسينا وقوفه بصلاح ال

دين والعالمون في نسيان

كلمات قد زادت القبر طيبا

فوق طيب العظام والأكفان

وإذا القلب كان سمحا كريما

ظهرت طيباته في اللسان

والمروءات عند أربابها فو

ق اختلاف الآراء والأديان

قف برمسيس إنه كصلاح ال

دين أهل لذلك الإحسان

قل له يا أبا الملوك هل العي

ش وإن طال غير بضع ثوان

قم فعظنا فهذه هامة أبن ال

شمس اين النحاس والتاجان

ونعم هذه يمينك لكن

حيل بين اليمين والصولجان

وتأمل على الصعيد بقايا

دولة فوق دولة الرومان

قهرت أربعين شعبا إلى أن

قبرتها طوارق الحدثان

يا ابن غليوم يوم ترجع بر

لين ويصغى لقولك الوالدان

قل لمولاك يا أبي ومليكي

مصر أم الشعوب ذات الحنان

منهل العالمين من كل جنس

وخِوان لكل قاصٍ دانى

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس