الديوان » مصر » أحمد شوقي »

تنقل ايها القمر المنير

تنقل ايها القمر المنير

لقد خُلق السرى لك والمسير

اذا لم تطو منزلة لأخرى

فما تجدى منازلك الكثير

تظن العين أن قد غبت عنها

وأنت بجفنها بصر ونور

وتلتفت القلوب إليك شوقا

فتهديها لموضعها الصدور

ومثلك من يضيق الرحب عنه

ويحمله على السعة الضمير

هنيئا للسراة ولليالي

وللدنيا قيامك والسفور

ونورك وهو للداني سبيل

وبشرك وهو للقاضي بشير

أرى دار السعادة قد تجلت

وعاد لها التأنس والحبور

تهللت القلوب وأنت فيها

فعذرا إن تبسمت النور

أتدرى قدر زائرها المفدَّى

وإن جلت وجل بها المزور

يضيف خليفة الرحمن فيها

عظيم في خلافته كبير

اذا اجتمع الصدور به تنحوا

كما نزلت عن الطغرى السطور

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس