الديوان » مصر » أحمد شوقي »

لما رأيت جباه قوم في الثرى

لما رأيت جباه قوم في الثرى

وشفاهم تدلى إلى الأعتاب

وسمعت في طنطا ضراعة قائل

يا أيها البدوىّ فرّج ما بى

ولقيت في الحنفى من يسعى له

برسالة مفتوحة وكتاب

وشهدت في روما كنيسة بطرس

يبلى الشفاه بها حديد الباب

وعلمت أن من القسوس مؤلَّها

يرجى لمغفرة وحسن مآب

أيقنت أن الخلق ضلوا ربهم

يا رب لا تأخذهم بعذاب

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس