الديوان » مصر » أحمد شوقي »

حبيبك من تحب ومن تجل

حبيبك من تحب ومن تجل

ومن أحببت للحالين أهل

ومن يجزيك عن ودّ بودّ

ومالك مهجتي سمح وعدل

إذا ما الحب لم يكسبك عزا

فكل مودّة في الناس ختل

وفضل منك أن ترعى ودادا

وليس لمن تودّ عليك فضل

بلوت الناس خدنا بعد خدن

فما للمرء غير النفس خل

وطالعت الأمور فكل صعب

إذا لزم الرجال الصبر سهل

أدِل على الخطوب إذا أدلت

وأتركها تهون ولا أذل

وألقى النازلات بحدّ عزم

يفل النازلات ولا يفل

وأحقر كل كذاب المعالى

ولو أن السماك له محل

وأعلم أن للدهر اختلافا

وأن الجدّ ينهض أو يزل

وأن النفس للإنسان كل

إذا بقيت عليه وزال كله

عرفت سجية الدنيا فدعها

تمرّ على سجيتها وتحلو

وإن لم تأتك الدنيا بظل

فجاوزها إلى دنيا تظل

إذ المأمول والآمال حيرى

وغيث الناس والأيام محل

عزيز الشرق هل للشرق ذكر

مع الأيام أم طوِى السجل

وهل لبنيه من مسعاك ركن

فركنهم ضعيف مضمحل

أَعِد له النوابغ فهو منهم

ومما يرفع الأوطان عطل

ولم أر كالرجال مع الليالي

إذا كثرت على البلدان قلوا

ولا كالعلم يجمع كل شمل

وليس لأمة في الجهل شمل

ولا كالمجد ميسورا قريبا

لشعب فيه إقدام وعقل

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس