الديوان » مصر » أحمد شوقي »

لدودة القز عندي

لِدودَةِ القَزِّ عِندي

وَدودَةِ الأَضواءِ

حِكايَةٌ تَشتَهيها

مَسامِعُ الأَذكِياءِ

لَمّا رَأَت تِلكَ هَذي

تُنيرُ في الظَلماءِ

سَعَت إِلَيها وَقالَت

تَعيشُ ذاتُ الضِياءِ

أَنا المُومَّلُ نَفعي

أَنا الشَهيرُ وَفائي

حَلا لِيَ النَفعُ حَتّى

رَضيتُ فيهِ فَنائي

وَقَد أَتَيتُ لِأَحظى

بِوَجهِكِ الوَضّاءِ

فَهَل لِنورِ الثُرى في

مَوَدَّتي وَإِخائي

قالَت عَرَضتِ عَلَينا

وَجهاً بِغَيرِ حَياءِ

مَن أَنتِ حَتّى تُداني

ذاتَ السَنا وَالسَناءِ

أَنا البَديعُ جَمالي

أَنا الرَفيعُ عَلائي

أَينَ الكَواكِبُ مِنّي

بَل أَينَ بَدرُ السَماءِ

فَاِمضي فَلا وُدَّ عِندي

إِذ لَستِ مِن أَكفائي

وَعِندَ ذَلِكَ مَرَّت

حَسناءُ مَع حَسناءِ

تَقولُ لِلَّهِ ثَوبي

في حُسنِه وَالبَهاءِ

كَم عِندَنا مِن أَيادٍ

لِلدودَةِ الغَراءِ

ثُمَّ اِنثَنَت فَأَتَت ذي

تَقولُ لِلحَمقاءِ

هَل عِندَكِ الآنَ شَكٌّ

في رُتبَتي القَعساءِ

وَقَد رَأَيتِ صَنيعي

وَقَد سَمِعتِ ثَنائي

إِن كانَ فيكَ ضِياءٌ

إِنَّ الثَناءَ ضِيائي

وَإِنَّهُ لَضِياءٌ

مُؤَيَّدٌ بِالبَقاءِ

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المجتث


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس