الديوان » مصر » أحمد شوقي »

لِيعِنا كل معبود معين

لِيُعِنّا كل معبود معين

نحن حزب البكسِر المتفقين

كي نبيد الغرباء الماردين

إنهم في الصين كانوا مفسدين

ليس ذاك الجنس من نسل البشر

إن شككتم أمعنوا فيه النظر

إنه يا قوم مزرقّ البصر

من بنى إبليس شيطان لعين

جفت الأرض وجافاها السما

وديور الكفر أوقفن السما

أسخط الأرباب منها ما سما

وتولى الجنّ عنا مغضَبين

قد دعونا لنخلّى ديننا

ولنستهزى بأرباب لنا

ولنشرى بالمروءات الخنا

ولنزني والزنا شئ مهين

دونكم يا قوم إيقاد البخور

وألفظوا ألفاظ سحر لا يبور

وإذا شئتم رَدَى أهل الشرور

أتقنوا الحرب علوما وفنون

ها أتى الأرباب من أجبالهم

وتبدى الجنّ من أوغالهم

كي يُروا الأعداء من أفعالهم

أى لكم بشمال ويمين

فانزعوا من أرضكم خط الحديد

واقطعوا أسلاك برق لا تفيد

واخرقوا فُلك العدا كيما تبيد

وأريحوا الصين من شر السفين

ففرنسا ذلك الشعب العزيز

ما له من بأسكم حرز حريز

ألحقوا الروس به والانكليز

واحفظوا الملك على شنك المكين

معلومات عن أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد شوقي

أحمد بن علي بن أحمد شوقي. أشهر شعراء العصر الأخير، يلقب بأمير الشعراء، مولده ووفاته بالقاهرة، كتب عن نفسه: (سمعت أبي يردّ أصلنا إلى الأكراد فالعرب) نشأ في ظل البيت..

المزيد عن أحمد شوقي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أحمد شوقي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس