الديوان » العصر الجاهلي » أبو الحكيم المري »

ولقد دعوت طريفُ دعوة جاهلٍ

وَلَقَد دَعَوتَ طَريفُ دَعوَةَ جاهِلٍ

سَفَهاً وَأَنتَ بِمَنظَرٍ لَو تَعلَمُ

وَلَقيتَ حَيّاً في الحُروبِ مَحَلُّهُم

وَالجَيشُ بِاِسمِ أَبيهِمُ يُستَهزَمُ

فَإِذا دَعَوا بِأَبي رَبيعَةَ أَقبَلوا

بِكَتائِبِ دونَ النِساءِ تَلَمَّموا

فَلَقَيتَ فيهِم هانِئاً وَسِلاحَهُ

بَطَلاً إِذا هابَ الفَوارِسُ يقدمُ

سَلَبوكَ دِرعَكَ وَالأَغَرَّ كِلَيهِما

وَبَنو أُسَيِّدَ أَسلَموكَ وَخَضَّمُ

معلومات عن أبو الحكيم المري

أبو الحكيم المري

أبو الحكيم المري

أبو الحكيم المري. شاعر جاهلي من قبيلة ذبيان، له شعر في كتاب شعراء قبيلة ذبيان في الجاهلية...

المزيد عن أبو الحكيم المري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الحكيم المري صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس