الديوان » العصر الايوبي » الرصافي البلنسي » سقى العهد من نجد معاهده بما

عدد الابيات : 7

طباعة

سَقى العَهدَ مِن نَجدٍ معاهدَه بِما

يغارُ عَلَيها الدَمعُ أَن تَشرَبَ القَطرا

فَيا غَينَةَ الجَرعاءِ ما حالَ بَينَنا

سِوى الدَهرِ شَيءٌ فَاِرجِعي نَشتَكي الدَهرا

تَقَضَّت حَياةُ العَيشِ إِلا حُشاشَةً

إِذا سَأَلَت لُقياكِ عَلَّلتُها ذِكرا

وَكَم بِالنَقا مِن رَوضَةٍ مُرجَحِنَّةٍ

تَضَمَّخُ أَنفاسُ الرِياحِ بِها نَشرا

وَمِن نُطفَةٍ زَرقاءَ تَلعَبُ بِالصَدى

إِذا ما ثَنى ظلٌّ مُدارٌ بِها سُمرا

وَبَردُ نَسيمٍ أَنثَني عِندَ ذِكرِهِ

عَلى زَفَراتٍ تَصدَعُ الكَبدَ الحَرّى

وَإِن لباناتٍ تَضَمَّنَها الحَشا

قَليلٌ لَدَيها أَن نَضيقَ بِها صَدرا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الرصافي البلنسي

avatar

الرصافي البلنسي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Rusafi-Al-Balansi@

80

قصيدة

1

الاقتباسات

2

متابعين

محمد بن غالب الرفاء الرصافي، أبو عبد الله. شاعر وقته في الأندلس، أصله من رصافة بلنسية، وإليها نسبته. كان يرفأ الثياب ترفعاً عن التكسب بشعره. وعرفه صاحب (المعجب) بالوزير الكاتب. ...

المزيد عن الرصافي البلنسي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة