الديوان » العصر الايوبي » الرصافي البلنسي » أدرها على أمن فما ثم من باس

عدد الابيات : 3

طباعة

أَدِرها عَلى أَمنٍ فَما ثَمَّ مِن باسِ

وَإِن حَدَّدَت آذانَها وَرَقُ الآس

وَما هِيَ إِلّا ضاحِكاتُ غَمائِمٍ

لِواعِبُ مِن وَمضِ البروق بِمِقباس

وَوَفدُ رِياحٍ زَعزَعَ النَهرَ مُدَّةً

كَما وَطِئَت دِرعاً سَنابِكُ أَفراس

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الرصافي البلنسي

avatar

الرصافي البلنسي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-Rusafi-Al-Balansi@

80

قصيدة

1

الاقتباسات

2

متابعين

محمد بن غالب الرفاء الرصافي، أبو عبد الله. شاعر وقته في الأندلس، أصله من رصافة بلنسية، وإليها نسبته. كان يرفأ الثياب ترفعاً عن التكسب بشعره. وعرفه صاحب (المعجب) بالوزير الكاتب. ...

المزيد عن الرصافي البلنسي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة