الديوان » العصر العباسي » صالح بن عبد القدوس »

إلى الله اشكو إنه موضع الشكوى

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

إِلى اللَهِ اِشكو إِنَّهُ مَوضع الشَكوى

وَفي يَدِهِ كَشف المَضرة وَالبَلوى

خَرَجنا من الدُنيا وَنَحنُ مِن اِهلِها

فَلَسنا مِن الاِحياءِ فيها وَلا المَوتى

اِذا دَخَل السجانُ يَوماً لِحاجَة

عَجبنا وَقُلنا جاءَ هذا من الدُنيا

وَنَفرح بِالرُؤيا فَجل حَديثُنا

اِذا نَحنُ اِصبَحنا الحَديث عَن الرُؤيا

فَإِن حَسَنت لَم تَأَتِ عَجل وَأَبطَأَت

وَإِن قَبَحتَ لَم تَحتَبِس وَأَتَت عَجلى

طَوى دونَنا الأَخبارُ سِجن مُمنَع

لَهُ حارِس تَهدا العُيونُ لا يَهدا

قَبرُنا وَلم نَدفن فَنَحن بِمَعزَل

من الناسِ وَلا نَخشى فَنَغشى وَلا نَغشى

أَلا أحد يَأوى لِأَهل محلة

مُقيمينَ في الدُنيا وَقَد فارَقوا الدُنيا

كَأَنَّهُم لَم يَعرِفوا غَير دارِهِم

وَلَم يَعرِفوا غَير التَضايَق وَالبَلوى

معلومات عن صالح بن عبد القدوس

صالح بن عبد القدوس

صالح بن عبد القدوس

صالح بن عبد القدوس بن عبد الله بن عبد القدوس الأزدي الجذامي، مولاهم، أبو الفضل. شاعر حكيم، كان متكلماً يعظ الناس في البصرة. له مع أبي الهذيل العلاف مناظرات، وشعره..

المزيد عن صالح بن عبد القدوس

تصنيفات القصيدة