الديوان » العصر العباسي » علي بن الجهم » ومشترك الفؤاد له أنين

عدد الابيات : 5

طباعة

وَمُشتَرَكِ الفُؤادِ لَهُ أَنينُ

يُؤَرِّقُهُ التَذَكُّرُ وَالحَنينُ

تُمَنّيهِ الزِيارَةَ بَعدَ لَأيٍ

وَقَد مُطِرَت بِأَدمُعِهِ الجُفونُ

إِذا سَجَعَت مُطَوَّقَةٌ عَراهُ

تَباريحٌ يُلَقِّحُها المَنونُ

حَبَوتُكَ حُبَّهُ ما دُمتُ حَيّاً

وَإِنّي بِالوَفاءِ بِهِ قَمينُ

فَإِن تَحفَظ أَزِدكَ وَإِن تُضِعهُ

فَإِنّي لا أَحولُ وَلا أَخونُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن علي بن الجهم

avatar

علي بن الجهم حساب موثق

العصر العباسي

poet-Ali-bin-al-Jahm@

181

قصيدة

4

الاقتباسات

243

متابعين

علي بن الجهم بن بدر، أبو الحسن، من بني سامة، من لؤي بن غالب. شاعر، رقيق الشعر، أديب، من أهل بغداد. كان معاصراً لأبي تمام، وخص بالمتوكل العباسي. ثم غضب عليه ...

المزيد عن علي بن الجهم

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة