الديوان » العصر المملوكي » علي الحصري القيرواني »

ضنى كان أبداه الهوى فأعاده

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

ضَنىً كانَ أَبداهُ الهَوى فَأَعادَهُ

سَوادٌ بَدا في حمرَةٍ وَبَياضِ

ضَواحِكُ أَزهارٍ وَأَعيُنُ نَرجِسٍ

أَشارَت بِأَلحاظٍ إِلَيَّ مِراضِ

ضحى وَرد خَدَّيهِ يَعودُ بَنَفسجا

إِذا ما اِجتَناهُ عاشِقٌ بِعضاضِ

ضَعِ السَيفَ وَاِقتُل مُهجَتي بِمَحاجِرٍ

مراضٍ وَإِن تَختَر فَغَير مِراضِ

ضَرَبتَ بِها في كُلِّ قَلبٍ أَسَرتَهُ

فَكَم مِن قَتيلٍ وَهوَ لَيثُ غِياضِ

ضَلالَةُ قَلبي وَهوَ عِندي هِدايَةٌ

تَنَزّهُ طَرفي وَالمِلاحُ رِياضي

ضَمِنتُ بِأَنّي لَستُ أَسلو عَنِ الهَوى

وَحَكَّمتُهُ فَليَقضِ ما هُوَ قاضِ

ضننتُ بِسُلواني وَجُدتُ بِمُهجَتي

فَهَل أَنتَ عَن فِعلِ المُتَيَّمِ راضِ

ضُلوعي عَلى نارٍ مِنَ الوَجدِ تَنحَني

وَلكِنَّني جَلدُ القُوى مُتَغاضِ

ضَغائِنُ في هذا الزَمانِ عَلى الفَتى

فَمُستَقبلٌ مِن خَطبِهِنَّ وَماضِ

معلومات عن علي الحصري القيرواني

علي الحصري القيرواني

علي الحصري القيرواني

علي بن عبد الغني الفهري الحصري، أبو الحسن. شاعر مشهور، له القصيدة التي مطلعها:|#يا ليل الصب متى غده|كان ضريراً، من أهل القيروان، انتقل إلى الأندلس ومات في طنجة. اتصل ببعض الملوك..

المزيد عن علي الحصري القيرواني