الديوان » العصر العباسي » الحسين بن الضحاك »

أُكاتم وجدي فما ينكتم

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أُكاتمُ وجدي فما ينكتِم

بمن لو شكوتُ إليه رحِم

وإني على حُسنِ ظنِّي به

لأحذرُ إن بُحتُ أن يحتشم

ولي عند لحظته روعَةٌ

تُحقِّق ما ظنَّه المتهم

وقد علم الناسُ أني له

محبٌّ وأحسبه قد علم

وإني لمغضٍ على لوعةٍ

من الشوق في كبدي تضطرم

عشيةَ ودعتُ عن مقلةٍ

سفوحٍ وزفرةِ قلبٍ سدم

فما كان عند النوى مسعدٌ

سوى الدمع يغسلُ طرفاً كلم

سيذكرُ من بانَ أوطانه

ويبكي المقيمين من لم يُقم

معلومات عن الحسين بن الضحاك

الحسين بن الضحاك

الحسين بن الضحاك

الحسين بن الضحاك بن ياسر الباهلي، من مواليهم أو هو منهم، أبو علي. شاعر، من ندماء الخلفاء، قيل: أصله من خراسان. ولد ونشأ في البصرة، وتوفي ببغداد. اتصل بالأمين العباسي..

المزيد عن الحسين بن الضحاك